ورزازات / مروان قراب

نظم موظفو الخزينة العامة للمملكة بإقليم ورزازات، أمس الاربعاء برحاب الخزينة العامة للاقليم، حفلا تكريميا للخازن الإقليمي السيد الحسين أقرطاس .

وبالمناسبة، عبر الحسين أقرطاس الخازن الاقليمي لورزازات المنتقل الى مدينة تطوان، عن شكره وامتنانه لأطر وموظفو القطاع بإقليم ورزازات، مشيدا بجهودهم في أداء مهامه بمهنية، مستثمرين كفاءاتهم في تسيير وتدبير الخزينة العامة لإقليم ورزازات خصوصا في عمليات تسهيل مأمورية المرتفقين، والمهام الادرية والمالية للإدارات والمؤسسات العمومية بأقاليم ورزازات، زاكورة، وتينغير.

ومن جهتهم٬ اشاد موظفو وموظفات الخزينة الاقليمية لورزازات بالدور الذي لعبه السيد أقرطاس طيلة فترة إدارته للخزينة العامة بورزازات.

وأشاروا في تدخلاتهم، أن السيد الخازن الاقليمي كان رمزا للوفاء والإخلاص في العمل ويشهد له بكفاءته وجديته في أداء مهامه٬ وكان خير دعم وسند وخير مستشار.

كما أبرزوا الكفاءات التواصلية المتميزة والمثمرة للسيد الحسين، والذي كان يتميز بحسن الإنصات والاستيعاب والانفتاح على المواطنين وانخراطه الدائم والمتواصل في الجهود الرامية إلى تنمية الإقليم، متمنينا له النجاح والتوفيق في مساره المهني مستقبلا.

هذا وتخللت هذه الإحتفالية مجموعة من الكلمات المعبرة في حق المسؤول الاقليمي وقدمت له هدايا رمزية.

وانتقل السيد الحسين أقرطاس إلى مدينة تطوان، لشغل نفس المنصب بها في إطار الحركة الانتقالية التي شملت عددا من رؤساء المصالح بالمملكة.