ورزازات / مروان قراب

قامت المصالح المختصة للجمارك والضرائب غير المباشرة، اليوم الأربعاء بإتلاف كمية كبيرة من المخدرات والمواد المهربة التي تم حجزها خلال عدة عمليات أنجزتها المصالح الأمنية على مستوى جهة درعة- تافيلالت.

وحسب محضر الإتلاف، فإن الأمر يتعلق بـ 4 طن و 291 كلغ من الشيرا، و 228 كلغ ونصف من مخدر الكيف، و 28 كلغ ونصف من طابا، و 2,875 من مسكر ماء الحياة،

وشملت هذه العملية حجز وإتلاف 21 رياشة للقمار، و 264 كلغ من الألبسة والأحدية المستعملة، و42 قنينة من المشروبات الكحولية، ومواد أخرى متنوعة.

وقد تمت هذه العملية بحضور ممثلي السلطات المحلية ومختلف الأجهزة الأمنية،وذلك تحت إشراف النيابة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات.

وأكد، نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات، السيد طارق ناعوم، أن هذه العملية جرت تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي عدد من المصالح معنية.

وأضاف أن المخدرات والمنتجات المتلفة تم حجزها من طرف المصالح الأمنية في إطار جهود مكافحة مختلف أشكال الجريمة.

من جهته، أكد نائب الامر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بورزازات، السيد خير الدين  ، أن المخدرات والمواد المتلفة تم حجزها من طرف المصالح المختصة على مستوى الأقاليم الخمسة التابعة لجهة درعة -تافيلالت.

وخلص السيد خير الدين إلى أن هذه العملية، التي جرت تحت إشراف النيابة وبحضور ممثلين عن المصالح المعنية ، هي نتيجة للجهود المبذولة في مجال مكافحة الجريمة والسلع المهربة على المستوى الجهوي.